الجمعة، 18 سبتمبر، 2009

إني عشقتك و اتخذت قراري فلمن أقدم يا ترى أعذاري لا سلطة في الحب تعلو سلطتي فالرأي رأي و الخيار خياريهذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوك بين البحر و البحار أنا النساء جعلتهن خواتم بأصابعيوكواكب بمداري إني احبك دون أي تحفظ و أعيش فيك ولادتي و دمارِ إن كان عندي ما أقوله سأقوله للواحد القهارِ...ماذا أخاف ومن أخاف أنا الذي نام الزمان على صدى أوتاريسافرت من بحر النساء ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري أنا جيد جداً إذا أحببتني فتعلمي أن تفهمي أطواريما عاد ينفعك البكاء والأسى فلقد اتخذت قراري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق